توقيعات في يومها العالمي ..ناشطه حقوقيه : المرأة أتثبت وجودها في كل المستويات

استطلاع أفكار جبريل
ناشطه حقوقيه المرأة استطاعت أن تثبت وجودها في كل المستويات
خبيره في الصحه النفسية ليس مهم أن تكوني نموذجاً
مهندسه المرأة الأفريقية والعربية تمتاز بالصبر والمثابرة
أصبح هذا اليوم العالمي للمرأة ٨مارس بمثابة وقفه للمراجعة في إلى أين وصلت المرأة وماذا تريد بالرغم أن كثير من التجارب الناجحة التي أثبتت دخول المرأة للمجالات في الماضي كانت حكرا على الرجل على مستوى الوطن العربي والافريقيي
الا أن مناصرة المرأة في قضايا ها قد تجد رفض من المرأة نفسها على حسب وعيها في كل المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية المحيطة قد تكون سبباً في أن تكون أو لا
وقفنا مع بعض رئدات الوطن العربي والافريفي
ناشطه حقوقية سودانية الأستاذة مثابة حاج حسن أولا تحية لكل نساء بلادي والوطن العربي والافريقي
أستطاعت المرأة أن تثبيت وجودها في كل المستويات والأحزاب سواء في الإطار السياسي عبر الانتخابات أو الكودته والان دولة الإمارات رئيس البرلمان السيدة أمل وكثير من التجارب الناجحة أثبتت أن في الوطن العربي والافريقي والإسلامي أعتقد أننا تجاوزنا فجوة النوعية وتقدمنا وتميزنا ربن يكفنا شر الحرب العالمية الثالثة حتى لا توقف التقدم والازدهار
وأضافت في ذات الاتجاة مدرس الصحة النفسية المصرية دكتورة رشا الجندي المهم أن تكوني سعيدة لأنك الحياة لكل من حولك (أب أو زوج أو ابن)

مستشار البورد العراقي والعربي ونائب رئيس التجمع للمرأة العربية والأفريقية دكتورة أسراء الأعسم هذا اليوم العالمي للمرأة ٨مارس يوم للانتفاضة في أمريكا منذ ذلك التاريخ ١٩٥٦ نحن بالتجمع الدولي للمرأة العربية والأفريقية نحي المواهب وأنطلاقتعها لتتحرك بكل طاقتها ونوفر البيئية المناسبة حتى تستطيع أن تبدع وتتمير لأن مجتمعنا العربي والافريقي لا يربي الاستقلالية نحن بالتجمع ندرب القيادات والرائدات والمرأة فعلا مميزة وناجحة
وفي ذات السياق أضافت المهندسه المصرية علا محلبيه أن المرأة العربية والأفريقية تمتاز بالتضحية والصبر والمثابرة والإرادة لحظنا ذلك على مستوى بلادنا بمصر من خلال التفاعل مع مبادرة فخامة الرئيس ونحن بجمعية الصرح لتمكين المرأة أقتصاديا نقوم بالتدريب من خلال برنامج متخصصة وتنمية المهارات من تصميم إلى المحافظة على التراث وجعلهن رئدات ونفذنا الكثير من المشاريع الصحفية والإعلامية هيبات الأمين تقول في اعتقادي أن المرأة العربية والأفريقية تركت بصمتها واضحة في مجال الإنجاز وتحقيق الكينونة وقررت مع سبق الإصرار والترصد أن لاتركن للكسل والطموح وبذلت نفسها في تحقيق ذاتها وإثبات جدراتها بثقة وعندما كان الاحتفال باليوم العالمي للمرأة كان من أجل انها جديرة بالمسؤولية

ناشطون وخبراء في القانون وحقوق المرأة يطلبون بوقفة ومراجعة للقوانين التي ترهق المرأة وخصوصاً المطلقات اللائي يطلبن بالنفقه والنساء داخل السجون ومناطق النراعات والهامش لأن المرأة ضحية الحروب في كل العالم ويجب على المرأة ة في المركز أن تخدم قضايا المرأة وخاصة تمكينها أقتصاديا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.