حركة دبجو ترفض ” الإقصاء” في حوار الآلية الثلاثية حول “الانتقالية”

الخرطوم : سودانية نيوز
طالبت حركة العدل والمساواة الموقعة علي وثيقة الدوحة بقيادة اللواء بخيت دبجو بضرورة مشاركة كافة الاطراف السياسية بما فيها الحرية والتغيير ” المجلس المركزي” في الحوار السوداني السوداني برعاية الالية الثلاثية حول التوافق علي ادارة الفترة الانتقالية بالبلاد فضلا عن مشاركةالحركات الموقعة علي إتفاقيات سلام سابقة، وحركتي الحلو وعبد الواحد دون اي اقصاء لاي طرف
وحذرت الحركة في بيان لها ممهور بتوقيع الامين السياسي نهار عثمان نهار ان يقتصر الحوار علي مبدأ “بمن حضر” و تكرار لتجارب سابقة فاشلة لم تحقق استقرارا أو وفاقا.

ونبهت الحركة الي ان الامر لن يقود الي نتائج إيجابية حال عدم مشاركة حركات الكفاح المسلح خارج العملية السلمية بقيادة القائد الحلو والرفيق عبدالواحد.

ونادت الحركة في بيانها كل من الآلية الثلاثية ومؤسسات الدولة القائمة بعدم تفويت الفرصة التاريخية وضرورة تجاوز منهج الحلول الجزئية وإستمرار سياسيات الإقصاء والتهميش للمختلفين سياسيا من القوي السياسية الفاعلة.
واضافت بان الحالة التي وصل إليها السودان لا تسمح بالإستمرار في شراء الوقت والتغاضي عن القضايا الحقيقية الحية التي تستوجب الحوار. وذكرت الحركة في بيانها بان ازمة الدولة السودانية ليست وليدة اليوم ولن تحل بما وصفته ب”منولوجات” داخلية تتردد فيها صدي الاصوات أو السعي لحلحلة القضايا الشائكة بمن حضر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.