الريادة .. قصص نجاح لسيدات اعمال

كتبت داليا يوسف صديق

“ريادة الاعمال “, مصطلح جديد كثر تداوله في الاونة الاخيرة فتبادرت الى اذهننا الكثير من التساؤلات عن هذا المجال. و بتعريفه المبسط, فإن ريادة الأعمال هي طريقة لتحقيق ربح مادي و تلبية حاجه في المجتمع عن طريق انشاء الشركات الناشئة او ما تعرف ب”startups”. اصبحت ريادة الاعمال غاية لكثير من الشباب, فهم يطمحون ليكونوا مدراء انفسهم للبعد عن الوظيفة

و التوجه للعمل الحر لتحقيق اهدافهم و طموحاتهم. و لأهميه هذا االمجال, و قدرته علي تحسين اقتصاد البلاد و زياده فرص عمل الشباب, لقي اهتمام كبير جدا من كلا القطاعيين الخاص و الحكومي, و نحن الأن نسير بوتيره ثابته نحو ترسيخ اهميه رياده الاعمال في السودان. و لكن كغيرها من المجالات يواجه رواد الاعمال الكثير من التحديات خلال رحلة “البقاء”, و لكن هذه التحديات تتضاغف عشرات المرات عندما يأتي الحديث عن “رائدة الاعمال”.

تختلف العوائق التي تحول بين المرأه القائده لشركتها الناشئه و تحقيق النمو الباهر من مجتمع لأخر. ومن أهم التحدّيات التي تواجههن هي فرص الحصول علي الاستثمارات و القروض,الدعم المعنوي و الإيمان بقدراتهن من البيئه المحيطه بهن, الإفتقار للمعلومات الكافيه للنجاح في قياده شركاتهن الناشئه و مما لا شك فيه الصفات التي تم غرسها من قبل المجتمع في نفوس النساء مثل التقليل من قدرها و عدم اخذها بجديه.و بالرغم من العقبات التي تجابههن, بناءا علي دراسة اجراءها باحثون في كلية بابسون الأمريكيه, اصبح انضمام النساء في مجال رياده الاعمال يتزايد بصوره قويه في السنين القليله الماضيه, فعلي مستوي العالم فأن نسبه النساء في مجال رياده الاعمال هي 6.2% رائده اعمال الي 9.5% رائد اعمال. حيث أن هذه النسبه اصبحت تتزايد بصوره كبيره. و الجدير بالذكر ان افريقيا تحتل المركز الأول من حيث عدد النساء الناشطات في مجال رياده الاعمال في العالم. و مقارنه بالنساء في اوروبا فأن نساء افريقيا تقدمن بنسبه 21.8% الي 6% في اوروبا. ولكن من حيث احتمالية نمو مشاريعهن الناشئه, فأن الذكور يتفوقون بنسبه 29% الي 18.7% لرائدات الأعمال.

علي الرغم من التحديات التي تقف دائما حاجزاّ في طريق رائدات الأعمال, الإ أن النساء لديهن قدرات خارقه لمجابهه هذه التحديات. فمن الحلول الممكنه لتخطئ العقبات الإنضمام الي مسرعات الأعمال المتواجده في السودان, الإطلاع الدائم علي قصص نجاح لرائدات اعمال و الاستلهام من قصصهن, تعلم مهارات الاقناع و عرض الأفكار, تسجيل الشركة في المسجل التجاري و أيضا إيجاد مشرف يقوم بمتابعتها في رحلتها نحو تحقيق انجازات في مشروعها الناشئ.

وفي النهاية، لا تستهيني بقدراتك و لا تقللي ثقتك بنفسك, فغياب الثقة كفيل بهدم أي امل في تحقيق ذاتك, و ثقتك الطريقه المثلي لتخطئ العقبات التي ستواجهك. تمتعي بحياه احتماعيه شيقة , لا تنطوي علي نفسك و استكشفي العالم من حولك. كوني متطلعة, طموحة , حالمه و اجعلي حدودك السماء و ابدئي رحلتك في ريادة الأعمال.