ولاية الوحدة تنفذ حكم الإعدام بحق أربعة ضباط من حركة شعب جنوب السودان

الأمم المتحدة تتأسف على إعدام ضباط بجنوب السودان رمياً بالرصاص
الخرطوم : سودانية  نيوز
أعرب رئيس بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان وممثل الأمين العام للامم المتحدة في جوبا، عن قلقه إزاء التقارير التي تفيد بإعدام أربعة ضباط من حركة شعب جنوب السودان، دون إجراءات قانونية في مقاطعة ميوم بولاية الوحدة. وكانت السلطات الحكومية في ولاية الوحدة نفذت إعدام رمي بالرصاص في حق ثلاثة ضباط تابعين لحركة الجنرال إستيفن بواي، وقالت السلطات إن الضباط متورطين في حادث مقتل محافظ مقاطعة ميوم شقيق توت قاتلواك مستشار الرئيس للشئون الأمنية. الضباط الثلاثة، تم إلقاء القبض عليهم في دولة السودان وسلمتهم حكومة ولاية غرب كردفان إلى حكومة ولاية الوحدة المجاورة، وبدورها قامت باعدامهم. وقال نيكولاس هايسوم في بيان صحفي حصل عليه راديو تمازج أن “يجب أن يخضع أي شخص يشتبه في ارتكابه جريمة إلى محاكمة مناسبة كجزء من عملية قضائية عادلة”. “يجب إدانة عمليات القتل خارج نطاق القضاء لأنها لا يمكن أن تكون أساسا لاستعادة القانون والنظام”. وشدد هايسوم، على أهمية تأسيس نظام عدالة محلية قوية في جميع أنحاء جنوب السودان. وذكر أنه “فقط من خلال تعزيز نظام العدالة وضمان محاكمة القضايا الجنائية بطريقة عادلة وفي الوقت المناسب، يستفيد أفراد المجتمع من المساءلة ويؤمنون بالعدالة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.