سقوط 7 قتلى في مليونية 30 يوليو

شهدت العاصمة الخرطوم وعدد من الولايات السودانية اليوم الخميس، تظاهرات جديدة تُطالب بتسليم السلطة للمدنيين، سقط خلالها 7 قتلى وسط انقطاع لخدمة الإنترنت والاتصالات في السودان قبيل المظاهرات المتوقعة.

وحملت قوى الحرية والتغيير السودانية في بيان “السلطة مسؤولية سقوط ضحايا”، واصفة إياها بـ”جرائم ضد الإنسانية”. وقالت: “اليوم أكد السودانيون عزمهم على انتزاع السلطة المدنية الكاملة”. وأضافت أن “مليونية 30 يونيو حققت تغييراً نوعياً في موازين القوى لصالح الحركة الجماهيرية وغاياتها”.

وأضافت “خروج الملايين اليوم ضربة موجعة للمتلاعبين بإثارة الانقسامات الاثنية والجهوية.. شعبنا يضع قضية الجيش الواحد على رأس قائمة أولوياته لمصلحة استقرار البلاد”. وتابعت” نقول للمجتمع الدولي إن استقرار السودان مرتبط بمدنية الدولة وديمقراطيتها”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.