شئ للوطن /  م. صلاح غريبة – مصر  .. تعظيم سلام لسفراء المناخ الإفارقة

تلقيت دعوة من الاخ العزيز دكتور مصطفى الشربيني سفير المناخ والامين العام للاتحاد الدولي لخبراء التنمية المستدامة، من مؤسسة الفريق التطوعي للعمل الانساني، لحضور حفل تخريج البرنامج التدريبي لسفراء المناخ الافارقة والمصريين، والذي سيكون بحضور البروفيسور بكري سعيد عثمان، رئيس اتحاد الجامعات الإفريقية ورئيس جامعة السودان، وممثل سفير السودان بمصر السفير محمد الياس.
فكان من المفترض أن أكون بين قامات جامعة عين شمس و وزارها، بجانب المساهمة في حفل تخريج سفراء المناخ والذي ياتي بالتزامن مع يوم البيئة العالمي ٢٠٢٢ تحت شعار (لا نملك سوى أرض واحدة)، والدعوة لحماية موارد كوكبنا المحدوده ويتماشي مع جهود الدولة المصرية لاطلاق استراتيجيات حديثة والحد من الانبعاثات الكربونية الي جانب التحديات التنموية الكبيرة التي تواجه مجتمعنا، مثل مشكله ندرة المياه، الفقر، الحفاظ علي الموارد الطبيعية وكل ما يعنيه ملف التنمية المستدامة.
ولكن نسبة ظروف سفري الى اسوان، حال دون تلبية دعوة دكتور الشرييني،حضور حفل التخريج، وضاعت على فرصة ثمينة للمشاركة في هذا الحدث التاريخي والوقوف على حفل تخريج البرنامج التدريبي لسفراء المناخ الافارقة والمصريين مما يتماشى مع رؤية مصر ٢٠٣٠ وأيضا الاستعدادات لقمة المناخ Cop 27، والوقوف على اهتمام جامعة عين شمس بالبيئة والتحول الاخضر والجامعات الخضراء وهو ما يتماشى مع الرؤية المصرية لتحويل بعض المدن الي مدن خضراء وتحويل بعض الفنادق مثل تحويل فنادق مدينة شرم الشيخ إلى فنادق صديقه للبيئة، وهو ذات اهتمامي السياحي في الانتقال للسياحة الخضراء والسياحة الالكترونية.
في السنوات الأخيرة أصبح من اهتماماتي الاعلامية بجانب الإعلام السياحي، التركيز على الاهتمام ومناقشة قضية هامه وحساسة للغايه وهي قضيه تغير المناخ والتي تعني بها عدد من الجهات والمنظمات كالامم المتحدة والمنظمات الاقليمية، بالإضافة الى الجهود المصرية لتقديم قمة المناخ Cop 27.
فأصبح من ضمن اهتماماتنا في مكتب صحيفة النيل الدولية بالقاهرة، الاهتمام بكل ملفات المناخ والتحول الاخضر، بجانب برامج الحماية الاجتماعية المستحدثة في إطار الاستثمار في البشر بهدف تغيير السلوكيات المجتمعية السلبية المعوقة للتنمية البشرية و تشكيل الوعى الإيجابي تجاه 12 قضية مجتمعية وهي التمكين الاقتصادي، والتعليم والمعرفة ومحو الأمية، وصحة الأم والطفل، والتربية الوالدية الإيجابية، الاكتشاف المبكر للإعاقة، والهجرة غير الشرعية ، والزيادة السكانية، وختان الإناث، وزواج الأطفال، والنظافة والصحة العامة ، مكافحة المخدرات، والمواطنة واحترام التنوع الديني والثقافي.
ولكني تابعت التخريج وكلمات الحضور وبخاصة البروفيسور بكري سعيد عثمان والمستشار حسام حسين ممثل السفير ومشاركات بعض متدربي جمعية دنقلا للثقافة والتراث النوبي مكتب القاهرة وعلى رأسهم دكتورة ست البنات حسن رئيس الجمعية، بجامعة مشاركة تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين المصرية وعلى رأسها الاستاذ حسام الدين محمود، عضو التنسيقية، مؤسس مبادرة سفراء المناخ

م. صلاح غريبة

إعلامي سوداني مقيم في مصر

ghariba2013@gmail.com

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.