دكتورة مروة خبيرة البشرة تحذر من استخدام الكريمات المعروضة في الشمس

نسعى لعمل كلينك شبيه بكلينك جويل
الخرطوم: هاديةصباح الخير
العيد على الأبواب وتستعد السيدات للخبيز والنظافة بالاضافة للاهتمام بالبشرة وتظل المرأة السودانية اهتمام كبير بنفسها دوما” تهتم بمجالات البشرة والجسم والشعر. وهذا الاهتمام افرد مساحات كبيرة لكل من هب ودب فنجد ان هناك عدد من الدخيلات في هذا المجال يدعين انهن متخصصات في الصيدلية في وقت نجدهن لا يفقهون شئيا” في هذا الشأن .. الدكتورة مروة حاجة سعيد طبيبة صيلانية تخرجت من الأحفاد تخصصت في مجال البشرة، سألناها لنقف على الدخلاء علي هذه المهنة بالإضافة كيف تتم الحماية القانونية للدكتورات الصيدلانيات اللاي تخصصوا في مجال البشره فقال دكتورة مروة لرغبتي في مجال البشرة عملت عدد من الدورات التدريبية في مجال البشرة للوصول للمكونات والمواد الآمنة لبديل الكريمات التي تهلك البشرة وللمحافظة على بشرة صحية نضرة نقوم بإستجلاب المواد الخام الخاصة بعمل الخلطات من الخارج ونقوم بخلطها بكميات محددة ونسب معينة لكل منتج وكل طبيبة متميزة تضع ببصمتها وايضا دخلنا في عالم الجلسات و لدينا جلسات جديدة بإعتبار مجال التجميل علم واسع مثل الدرمارول والدرمابي هاتين الجلسات تعمل على تهئية الجسم لتقبل أي كريم وتكون و الاستجابة سريعة وأضافت مروة خلال فترة العيد يكون هناك إقبال كبير للسيدات ولدينا جلسات حديثة بالهايدولينك مغزية للبشرة بعيدا” عن المواد الضارة
وشددت دكتورة مروة على تحذير كل الفتيات والسيدات بالإنتباة للمنشأ والتدقيق في تصنيع أي كريم خاصة الكريمات التي تحتوي على الكورتوزون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.