خبراء يرسمون صورة قاتمة عن واقع التعليم التقني بالسودان ابان العهد البائد

الخرطوم : ايمن محمود
رسم خبراء تربيون صورة قاتمة عن واقع التعليم الفني والتقني بالسودان ابان العهد البائد واضافوا (غشونا) بالحكومة الالكترونية لكونها لم تأتي بالغرض المنتظر مطالبين في الوقت نفسه باستصحاب التكنولوجيا حال التعاطي مع التعليم بغية الوصول الى نهضة حقيقية تلبي اشواق المرحلة
ووصف الخبراء نظام التعليم فى السودان إبان فترة الإنقاذ بالفاشل لكونه يتسم بالأغراض والقرارات الإرتجالية التى لا تستند إلى دراسات أو إحصاءات في وقت صرف فيه الطلاب صرف من لا يخشى الفقر في سبيل طلب العلم والمعرفة بجانب استقطاع سنوات من عمرهم ثمنا” لتخبط سياسات الانقاذيين
وبدورها أكدت مدير مدارس اسماعيل الولي نفيسة اسماعيل مكي أن التعليم الخاص ليس استثماراً مادياً وإنما استثماراً في أجيال المستقبل ووجهت من خلال ورشة “قضايا التعليم بولاية الخرطوم – تجربة مدرسة خاصة” التي نظمتها المدرسة بالتعاون مع مركز ترياق للخدمات الصحفية بمناسبة اليوبيل الفضي لمدارس اسماعيل الولي (السبت) بمنبر “سونا” ، وجهت رسالة لوزارة التربية والتعليم مؤكدة بدورهم في دفع عجلة التعليم وقطعت بانهم لم يكونوا يوما” خصماً لتطلعات الشعب واشواقه بقدر ماهم إضافةحقيقية له

التعليقات مغلقة.