شموع ودموع بنهاية إمتحانات الشهادة : عودة قطوعات الكهرباء ، مواكب مهيبة لتخليد شهداء الثانويات ، غزو شارع النيل والكافتريات، غرق طالب

رصد : أيمن كونتا 
تدافع مئات الألأف من طلاب الثانوي على المحال التجارية والكافتريات ومحلات الآيسكريم وكبري الحلفايا وتوتي ليمارسون طقوس الوداع الأخيرة قبل الفراق تحت شعار ” آخر يوم نشبع نوم”

وهنأ رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان الطلاب على نجاح إكتمال إمتحانات الشهادة السودانية.

وأعرب البرهان ، عن شكره وتقديره لوزارة التربية والتعليم وللمعلمين والقائمين على أمر الإدارة العامة لإمتحانات السودان وذلك لجهودهم المقدرة في إنجاح هذه الإمتحانات.

كما أعرب البرهان عن شكره للأجهزة الأمنية والنظامية التي ظلت عين ساهرة لحماية إمتحانات الشهادة السودانية وتأمينها .

فيما شهدت معظم احياء العاصمة الخرطوم عقب إنتهاء إمتحانات الشهادة السودانية مباشرة ، عودة برمجة قطوعات الكهرباء من جديد

وفجع أهالي توتي الخرطوم ومنطقة ود رعية بولاية الجزيرة برحيل الطالب حمزة الشفيع دفع الله، الذي غرق في النيل بمنطقة توتي بعد إنتهاءه من أداء إمتحان اللغة العربية في إمتحانات الشهادة السودانية.
وقالت المصادر أن محاولات إنقاذ الرشيد باءت بالفشل، حيث حاول رفيقه، رفقة أحد أصحاب المراكب إنتشاله، لكنه إختفى في المياه ولا زالت المحاولات جارية للعثور على الجثمان.
من جانبها نعت مؤسسة الرشيد عمر طالبها المتميز حمزة الشفيع، وقالت إنه من أميز طلاب المدرسة أدبا وأخلاقا وإجتهادا.

وخرج عدد مهول من الطلبة والطالبات عقب الفراغ من امتحانات الشهادة السودانية في مواكب مهيبة تخليدا” لشهداء الثانويات

تعليق 1
  1. سهير الحسن يقول

    لا حول ولا قوة الا بالله
    ربنا يتقبل الشهداء
    ويصلح حال البلاد والعباد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.