دعوة لانصاف السودانيين العائدين والمهجرين من الجنوب

الخرطوم سودانية نيوز

طالبت منظمة رعاية السودانيين العائدين والمهجرين من دولة جنوب السودان بانصافهم في قضيتهم المطلبية وتعويضهم عن حقوقهم التي ضاعت اثر قرار انفصال الجنوب .

وقال الاستاذ مهدي مدني مهدي رئيس المنظمة بمنبروكالة السودان للانباء الى انعقد ظهر اليوم ان اعضاء المنظمة من العائدين والمهجرين هم ضحايا الانفصال مشيرا الي ان عدد منهم عاد طواعية واخر قسرا دون اعمال أو اي ترتيبات لاوضاعهم

واشار الي ان المنظمة رفعت العديد من المذكرات في عهد الحكومة البائدة نتج عنها قرارات تقضي بالتعويض واستيعابهم في الخدمة المدنية ولكنها واجهت عقبات وعراقيل فى التنفيذ .

واستعرض مهدي الاوضاع التى يعيشها العائدين مناديا باسترداد حقوق المواطنة الاساسية التي افتقدوها قائلا “نحنا قضيتنا اكبر من قضية الحركات التي حملت السلاح

وطالب مهدي المجلس السيادي بتخصيص وظائف للعائدين واكمال اجراءات التعيين لسته الف معلم عائد من الجنوب وتنفيذ القرار الذي قضي بتعويض المزارعين الذين كانوا يرفدون ديوان الزكاة باكثر من 12 مليار جنيه سنويا عن زراعتهم التي كانت تغطي الجنوب كله وتسهم في بعض ولايات الشمال في مختلف المحاصيل .

من جانبها قالت الاستاذة روضة عبدالرحمن مامون نائب رئيس المنظمة ممثل المراة ان العهد البائد تجاهل قضيتهم مما ادي الي تدهوراحوالهم المادية وزج ببعضهم بالسجون ،مطالبة بانصافهم ورد الاعتبارلهم وقالت اننا استبشرنا بالحكومة الانتقالية خيرا مشيرة الى مشاركتهم في ثورة ديسمبر المجيدة

التعليقات مغلقة.